حديث الروح

ألعينيكِ تأنّى وخَطَرْ

يفرش الضوءَ على التلّ القمرْ؟

ضاحكاً للغصن، مرتاحاً إلى

ضفّة النهرِ، رفيقاً بالحجر

علَّ عينيكِ إذا آنستا

أثراً منه، عرا الليلَ خَدَر

ضوؤه، إما تلفّتِّ دَدٌ

ورياحينُ فُرادى وزُمَر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات