سمكة روبوتية للتجسس

يعتمد بعض الباحثين على عمليات الغوص في مناطق بحرية بعينها لاكتشاف كائنات بحرية جديدة أو لاستكشاف الجوانب الخفية لكائنات معروفة.ومع التطور التقني في مجال صناعة الروبوتات، أصبح بإمكان الباحثين استخدام روبوتات صغيرة لاستكشاف الحياة البحرية بصورة أكبر والوصول إلى أماكن ربما يصعب على الغواصين الوصول إليها.

ويقول موقع «ماشابل» الأمريكي إن هذا النوع من الأسماك الروبوتية يمكن استخدامها للتجسس على الكائنات البحرية، التي تعيش في أماكن يصعب الوصول إليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات