حديث الروح

أبكي الذين أذاقوني مودّتهم حتّى

إذا أيقظوني للهوى رَقدوا

واستنهضوني فلمّا قمْتُ مُنتصباً

بثقلِ ما حملوا من ودّهم قعدوا

جاروا عليّ ولم يوفوا بعهدهم

قد كنتُ أحسبهم يوفون إنْ عهدوا

حسبي بأن تعلموا أن قد أَحَبَّكُم

قلبي وأن تسمعوا صوت الذي أجِدُ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات