مسافات

«المهفة».. مروحة القيظ من خوص النخيل

محبة التراث آمنة سعيد سيف، تواجه القيظ بـ«مهفة» زاهية الألوان، وهي من مفردات التراث الإماراتي المعروفة، التي كانت مستخدمة في السابق على نطاق واسع.

«زمان القيظ بشرى لك مهفة وبحلف عالعرق ما يطيح نفه».

و«المهفة» هي مروحة القيظ، المصنوعة من خوص النخيل، في حين يصنع مقبضها من جريد النخل.

تختلف «مهفة» الرجال عن «مهفة» النساء، التي تكون عادة بألوان جميلة زاهية، بألوانها الأحمر والأزرق، بمزيج من الألوان المختلفة يكون على ذوق كل سيدة، أما «مهفة» الرجال، فتكون من الخوص غير الملون، ولا تحمل ألواناً أو لا يصبغ خوصها، وهذه عادة أو حشمة متعارف عليها.

وتقدم النسوة لغيرهن من النسوة، ممن لا يجدن أو لا يحبذن السفافة، «المهفة» كهدية.

ولا يخلو بيت من بيوت الإمارات من «المهفة» حتى هذا اليوم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات