حديث الروح

هذا الصباحُ صباحُ الشيب قد وَضَحا

                سَرعان ما كان ليلاً فاستنار ضُحى

للدهر لونان من نور ومن غسق

                هذا يعاقب هذا كلما بَرحا

وتلك صبغته أعدى بنيه بها

                إذا تراخى مجال العمر وانفسَحَا

ما ينكر المرءُ من نورِ جلا غسقاً

                ما لم يكن لأماني النفس مُطَّرِحا

ابن زَمرَك شاعر أندلسي (1333 - 1392)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات