حيوانات الألبكة لعلاج الاضطرابات النفسية

تستخدم عيادة ألمانية حيوانات الألبكة، المشهورة بفروها، كعلاج نفسي لمرضاها، وكوسيلة لإعادة دمج الجانحين المصابين باضطرابات نفسية في المجتمع.

وتوفر عيادة ماينكوفن في مقاطعة بافاريا لعدد من مرضاها منذ نحو 10 سنوات إطاراً غير مألوف لتنفيس انفعالاتهم، هو عبارة عن مزرعة تقع في العقار التابع للعيادة، وتحوي عدداً من حيوانات الألبكة.

ويتولى المرضى الذين يتابعون هذا البرنامج عدداً من المهمات اليومية، بينها إطعام الحيوانات الموجودة في هذه المزرعة، وتنزيهها، وتمشيط فروها، وتضميد جروحها وتنظيف حظائرها.

ورغم كونه مفتوحاً لجميع مرضى المستشفى، يتوجه البرنامج بصورة خاصة إلى الجانحين المصابين باضطرابات نفسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات