قصة خبرية

تسمين الحمام يجعله عدوانياً

كشفت دراسة أجراها باحثون من جامعة لندن على سرب من الحمام بأن «تسمينه» من خلال إطعامه الخبز يجعله أكثر عدوانية، وأن إعادته إلى وزنه الطبيعي يعيده إلى طبيعته.

وضمت الدراسة التي تمت على 17 من طيور الحمام (8 ذكوراً و9 إناث)، أن إعطاءه الخبز في المنتزهات والحدائق العامة يسبب عدائية السمينة منها. ومن المرجح أن الوزن الإضافي الذي تكتسبه الطيور تلك يجعلها تشعر أنها بحالة فيزيولوجية أفضل وأكثر إقداماً بالتالي على القتال لفرض السيطرة على مصادر الطعام والأزواج.

طيور الحمام التي أجريت عليها الدراسة تبلغ من العمر ست سنوات، وقد تم الاعتناء بها منذ العام الأول وأعطيت الطعام والماء بشكل منتظم. وخضعت الطيور للدراسة عبر دورة سنوية على مدى ثلاث سنوات، حيث إنه بعد 19 شهراً من ولادتها جرى تسمين تسعة من تلك التي تقع في أسفل التنظيم الهرمي.

وقام الفريق بإضافة أوزان اصطناعية على ظهور الطيور التي اعتادت حمل أغراض على أجسامها. ولوحظ أنه قبل الأوزان الإضافية كانت السيطرة ضمن الهرمية بين الطيور مستقرة إلا أن ذلك الواقع تغير دراماتيكياً خلال جلسة القياس التالية. وتبين مع زيادة الأوزان ارتفاع مرتبة الطائر ضمن المجموعة، وارتفاع نسبة العدائية، حيث بلغت لدى أحد الطيور 750 بالمئة، وفقاً للباحثين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات