مصابيح من ورق وطين تحمل معاني الحياة

مجموعات مصابيح إضاءة ساحرة من وحي الخيال، أبدعتها أنامل الفنانة اليابانية يوكو نيشيكاوا، لتتخذ ضمن مشروعها الأحدث بعنوان «أنت ترى خروفاً» أشكال مصابيح متدلية من السقف مثقوبة، هي من العجين القوي وبألوان باهتة، إضافة إلى مزهريات مستوحاة من مفاهيم خيالية بحتة.

ويضم كل مصباح مصدر إضاءة تحضنه صدفة سيراميكية مصنوعة يدوياً، تتدلى من السقف بواسطة سلك معدني رفيع.

وشرحت الفنانة المقيمة ببروكلين نيويورك أن مجموعتها نتاج وحي استمدته من كتابين محددين هما: «الأمير الصغير» لأنطوان دو سانت إكسوبيري، و«فرانكشتاين النموذج تي» لهيديو فوروكاوا. ويسأل الأمير في القصة الأولى الراوي أن يرسم له خروفاً، فيقدم له لعجزه عن ذلك رسمة صندوق، قائلاً إن الخروف الذي طلبه موجود بداخل الصندوق.

أما الجملة الافتتاحية في القصة الثانية من عمل فوروكاوا فتقول «أنت ترى عنزاً» في إشارة إلى أن الحيوان ليس سوى تصور رسمناه في مخيلتنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات