عرض أزياء لثياب منسية في مصبغة تايوانية

في مصبغة «وانشو» وسط تايوان، يجرى تنظيف الملابس المتسخة وإعادتها إلى أصحابها الشرعيين، باستثناء بعض الثياب التي نسيها أصحابها شاردو الذهن، فتلك كان ينتهي بها المطاف أخيراً معروضة على «انستغرام»، تزين أجساد اثنين من المسنين، وهما تشانغ وان جي وزوجته هسو شوإير، اللذان تمكنا من تحقيق شهرة عالمية من خلال إقامة عروض منسقة من مئات البلوزات والتنانير والسراويل المنسية في المصبغة.

تنقل صحيفة «نيويورك تايمز» عن حفيد الثنائي الذي خرج بالفكرة، ريف تشانغ، أنه شعر بالصدمة أن يهتم العديد من الأجانب بما يفعله الجدان. فهو كان يشعر بضجرهما بعد تباطؤ العمل في المصبغة، وأراد أن يجعل حياتهما أكثر إشراقاً.

وكان مفاجئاً أن يستقطب سلوك المسنين الشبابي المعجبين من تايوان والعالم، حيث حصد حسابهما على «انستغرام» 136 ألف متابع، منذ انطلاقته في 27 يونيو.

ويعتقد، ريف تشانغ، أن جديه يبدوان طبيعيين أمام الكاميرا، وقد يكون هذا سبب شهرتهما، فمن جهة تتميز جدته هسو البالغة 83 عاماً، بغطرسة عارضة أزياء، فيما يمثل جده تشانغ البالغ 84 عاماً، الوداعة المثالية بتصرفه البارد الذي يتكامل مع ما تظهره الزوجة من سلوك متبجح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات