انستغرام

«الحواجب الملتصقة» حملة تتحدى معايير الجمال العصرية

توسعت الحملة التي انطلقت على «انستغرام» بعنوان «الحواجب الملتصقة»، التي تركز على النساء اللاتي اخترن الإبقاء على حواجبهن الطبيعية، لتحصد أكثر من 92 ألف منشور أخيراً.

وكانت نساء شهيرات على مدى سنوات قد تحدين النظرة للجمال، من أبرزهن الفنانة المكسيكية فريدة كاهلو التي حافظت على حاجبيها الملتصقين، ونجمة بوليوود «كاجول»، وغيرهن من العارضات.

والآن تظهر في العديد من البرامج التعليمية على «يوتيوب»، والصور على «انستغرام» وأغلفة المجلات، مؤثرات ونجمات يعرضن بفخر حواجبهن الطبيعية. وبالتخلي عن ملقط الحواجب في سبيل الحصول على حواجب أكثر كثافة، فإن تلك النسوة يقدمن فكرة أكثر شمولاً لمختلف الثقافات في عالم الجمال.

تصف صحيفة «غارديان» البريطانية النساء في تلك الحركة، بأنهن يفككن المعايير المجتمعية للأنوثة، في وقفة تحدٍ ضد صناعة مبنية على معايير الجمال الأوروبية. وفي سياق ذلك، تنقل الصحيفة عن الأستاذة، افسانة نجمابادي، في جامعة هارفرد، إن الحواجب الملتصقة كانت مرغوبة للغاية لدى سلالة القاجار، وذلك قبل أن تبدأ معايير الجمال السائدة في تقليد أوروبا خلال الجزء الأخير من القرن العشرين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات