شكَر المزيّنة فتحولت رسالته قصة «مواقع التواصل»

تماماً كما كانت الجملة الأولى من الرسالة، وفي خطوة غريبة، تلقت مزينة الشعر الأمريكية سارة فيركيولين كلمات معبّرة جداً أرسلها أرمل حظيت زوجته المصابة بالخرف بـ«آخر أفضل لحظات حياتها» كما قال.

وأبلغ الزوج المفجوع برحيل زوجته بعد فترة من التردد، حسبما جاء في الرسالة، سارة من ولاية فيرجينيا الأمريكية بمدى السعادة التي حظيت بها زوجته في آخر قصة شعر لها. وشكرها لمعاملتها اللطيفة، حيث «أجلستِنا أحدنا بجانب الآخر وحين أتى دورها لتقص شعرها أدرت الكرسي لتجلس بمواجهتي كي أتمكن من مراقبة ملامحها بينما تقصين خصلاتها».

ونشرت سارة الرسالة على صفحتها على «فيسبوك» وأشارت إلى أنها للأسف لا تملك تفاصيل عن المرسل. كذلك قام صالون التجميل حيث تعمل بنشر الرسالة على صفحته على «فيسبوك» مرفقاً إياها بعبارة: «حين تأتينا رسائل من هذا النوع نتذكر جميعاً لماذا اخترنا أن نكون هنا».

ويذكر أن الزوج الأرمل قد ذكر في رسالته أن زوجته قامت بزيارات عدة إلى المرآة، وكانت كل مرة تغادرها وهي تشع فرحاً بقصة شعرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات