طفلة أمريكية مصابة بمتلازمة تجعلها تضحك طوال الوقت

تعيش مادلين هنايدي ذات الثلاثة أعوام مع متلازمة أنغلمان التي تؤثر كحالة جينية على الجهاز العصبي وتسبب صعوبات جسدية وتعلمية إلا أنها تعني في الوقت نفسه أن المصاب بها يضحك طوال الوقت، شخص سريع الانفعال لا يمكنه التوقف عن الابتسام.

لقد تم تشخيص مادلين من تكساس الأميركية بالمتلازمة وهي لا تزال تبلغ عشرة أشهر فقط من العمر. وتقول أمها كيرا (38 عاماً) لصحيفة "مترو": " إنها تبتسم على الدوام ولا تبكي إلا حين تتألم ومع ذلك يتوزع بكاؤها بين الدموع والتبسم. وهو ما يجعل الأمر أكثر احتمالاً حيث تنعم ببراءة عادةً ما تفارق الأولاد. وهي عموماً شخص سعيد ومحب يرغب دوماً بعناق الآخرين والاقتراب منهم".

كانت المتلازمة تعرف سابقاً بمتلازمة الدمية السعيدة، حيث "لا تعلم ما الذي يدور في رأسها لكن يمكن القول بالنظر إلى تعابيرها بأنها تشعر بالسعادة" تقول كيرا.

وتضيف بأنها أصيبت بالصدمة بداية ولم تكن مستعدة لهذه الحقيقة وأول ما أرادت معرفته هو ما إذا كانت ابنتها ستموت لكن لحسن الحظ لن تفعل حيث لا تؤثر المتلازمة على طول الحياة لكن يمكن أن تعرضها للإصابة بذات الرئة ونوبات الصرع.

تخضع مادي اليوم لجلسات العلاج الفيزيائي والوظيفي والنطق وتؤكد والدتها أنها تتحسن كل يوم، وتحظى بدعم أختيها اللتين يعتبرانها فتاة مميزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات