الحياة تعود إلى قصر البارون إمبان

بعد أكثر من 100 عام على تشييده، دبت الحياة من جديد في قصر البارون إمبان الذي كان أول بناء يعلو في ضاحية (هليوبليس) أو ما عُرف لاحقاً بحي «مصر الجديدة» الراقي في القاهرة، حيث افتتح مؤخراً بعد خضوعه لعملية ترميم عصرية شاملة أعادت له رونقه وسحره.

وبينما ظل القصر مهملاً لعقود، بدأ الزائرون التوافد عليه، أمس، لرؤيته من الداخل والتعرف أكثر على حكايات ساكنيه. وتعود ملكية القصر الذي شيد في 1907 وانتهى العمل فيه عام 1911 لرجل الصناعة البلجيكي إدوارد إمبان (1852 ـ 1929) الذي أقام العديد من المشاريع المهمة في أنحاء العالم وتحول اهتمامه نحو مصر نهاية القرن التاسع عشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات