«جسم غامض» في الفضاء

اكتشف جسم غامض على مسافة 800 مليون سنة ضوئية من الأرض، باستخدام مستشعرات موجات الجاذبية، وهو إما أحد أصغر الثقوب السوداء، أو أحد أكبر النجوم النيوترونية المكتشفة حتى الآن، وفق ما قال علماء، أمس.

وتمكن مقياس «أدفانسد فيرغو»، في مرصد الجاذبية الأوروبي (إيغو) في إيطاليا، ومرصدان في الولايات المتحدة، من اكتشاف الجسم العام الماضي. وحدد وزنه بأنه يفوق وزن الشمس بـ 2,6 مرات.

وهذا الأمر يضعه في ما يعرف بـ «فجوة كثافة» الكون، ما يعني غياب الأشياء المرصودة بين حدّي الكثافة الشمسية البالغين 2,6 و5. وقال العلماء إن الجسم تَشكّل عندما اندمج جسم آخر غير معروف، مع ثقب أسود كبير، قبل نحو 800 مليون سنة، وهو ما أدى إلى انبعاث موجة جاذبية ضخمة، رصدت على الأرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات