هل كان بيض الديناصور رخواً؟

من خلال الاكتشافات الضئيلة لبيض الديناصورات، اتفق العلماء على فرضية أكثر ترجيحًا، إلا وهي أن قشور بيض الديناصورات كانت صلبة ومتكلسة مثل قشور بيض الدجاج والطيور الحديثة الأخرى، لكن البيانات الجديدة دحضت للتو هذه الفرضية. 

تبين معلومات حديثة أن قشور بيض الديناصورات يمكن أنها أصبحت صلدة في مرحلة ما من تاريخها، بالمقابل، فإنها يمكن أنها كانت مرنة لدى الديناصورات الأولى.

ففي دراسة نشرت في مجلة Nature، يدعم علماء الحفريات هذه الفرضية، حيث ركز بحثهم على أحافير البروتوسيراتوب وبيض الموسور.

يذكر أن بيض البروتوسيراتوب هو أول اكتشاف لديناصور بقرون، في حين أن بيض موسوروس من بين الأوائل لديناصور طويل العنق، بحسب (futura-sciences).

ومن خلال تحليل التركيبات المعدنية والكيميائية لهذه الأحافير، اكتشف الباحثون بقايا كيميائية غير معدنية، واستنتجوا أن هذه البيضة كانت مرنة، مثل بيض زواحف اليوم.

في نظر علماء الحفريات، هذا يعني أن أول بيضة ديناصور كانت مرنة، ومع مرور الوقت تطورت إلى قشرة متكلسة وصلبة، قائلين: "إنها كانت أقل صلادة من بيض العصر الجيولوجي الوسيط بثلاث مرات".

 

كلمات دالة:
  • أحافير،
  • بيضة،
  • الديناصور،
  • صلدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات