ماذا حدث لصحافي التقى صدفة برئيسة وزراء أيسلندا في الشارع!؟

أثناء انتقاله إلى عمله سيراً على الأقدام، أخيراً، التقى مراسل تلفزيون "سي إن إن" الأميركية، بالصدفة برئيسة وزراء أيسلندا، كاترين جاكوبسدوتير، وهي تسير إلى مكتبها، فاستوقفها وسألها بضعة أسئلة، قبل أن ينشر مقطع فيديو عن لقائه معها على الإنترنت. 

تلك الصدفة لا تحدث في كثير من البلدان، وقد انتشر مقطع الفيديو الذي نشره مراسل "سي إن إن" بسرعة على الإنترنت.  

ويظهر في الفيديو المنشور على "تيك توك"، المراسل، ماكس فوستر، وهو يمشي مع رئيسة وزراء أيسلندا قبل أن يبدأ محادثة معها عن بلادها.

يسألها في الفيديو: "إذن، دولة رئيسة الوزراء، لماذا يتعين على الناس زيارة أيسلندا؟  فترد عليه بالقول إن ايسلندا مكان جيد للإقامة والعيش، و"أمل أن تكون مكاناً جيداً للزيارة". مضيفة: "لكن أعتقد أن أهم سبب يدعوهم لزيارة ايسلندا هو مشاهدة طبيعتها. فطبيعتها مذهلة ومميزة". فأجابها المراسل بأن لقائه بالصدفة مع رئيسة وزراء أيسلندا هو الاستثنائي، فتجيبه: "إذا كنت تجد ذلك مثيراً للاهتمام، لما لا؟"

وما أن انتشر الفيديو، حتى لاحظ كثيرون أن رئيسة الوزراء ايسلندا كانت تسير في الشارع من دون مرافقة أي مسؤول أمني.

وتبلغ كاترين جاكوبدوستير من العمر 44 عاماً، وهي تتولى منصب رئيسة الوزراء الـ28 لأيسلندا منذ عام 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات