163 ألفاً يغرّدون لـ«دورة حياة التوت»

تعيدنا صورة عن دورة حياة التوت، إلى قلب الطبيعة. نتتبع من خلالها نمو تلك النبتة، من برعم إلى زهرة ففاكهة، فنشعر بروعة هذه الحياة. وكم هي بسيطة تلك الأشياء التي من شأنها أن تمنحنا السعادة، قبل أن ندرك بغصة، إلى أي حد بتنا في غربة عن الطبيعة.

وقد حازت هذه الصورة، أخيراً، على ملايين إيماءات الإعجاب، منذ أن شاركها موقع «الفي داي» لأول مرة في 16 يونيو على منصة «تويتر»، وقد أعاد تغريدها أكثر من 163 ألف شخص، حتى لحظة كتابة هذه السطور. وقد بدأ الآن كثيرون ينشرون صوراً عن فواكه مختلفة أخرى.

يذكر موقع «ماي مودرن مت»، أن هذا التحول المذهل، الذي نشهده في صورة دورة حياة التوت، مشترك بين العديد من الفواكه المختلفة، من الفراولة إلى التوت الأزرق وبذور البن، فتلك تتشابه من حيث إن الأزهار تنضج وتتحول في النهاية إلى أطعمة لذيذة. وفي حالة البن تحديداً، يسعى المزارعون وراء الكرزة التي تنتجها شجرة البن، ففي داخلها حبوب القهوة الثمينة التي تتم معالجتها لاحقاً لتقديمها للمستهلكين. الصورة تذكرنا أيضاً بأن التكافل بين المخلوقات، هو أساس الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات