فئران تستطيع التعرف إلى روائح اصطناعية

ابتكر علماء في الولايات المتحدة للمرة الأولى توقيعاً إلكترونياً يمكن التعرف إليه كرائحة من دماغ الفئران رغم أنه اصطناعي بشكل كامل.

وتهدف الدراسة المنشورة في مجلة «ساينس» إلى تحليل الطريقة التي تميّز من خلالها الثدييات الروائح المختلفة.

وقد أجرى الباحثون تجارب على فئران معدلة جينياً، بحيث يمكن تنشيط الخلايا العصبية الخاصة بها بواسطة ضوء يسلط عبر ألياف ضوئية، وهي تقنية تسمى «علم البصريات الوراثي». وركزت التجربة على البصلة الشمية، وهي بنية تقع خلف الأنف لدى الحيوانات والبشر.

وتعمل الجزيئات المرتبطة بالروائح على تنشيط الخلايا العصبية المستقبلة في الأنف والتي تمرر المعلومات كإشارة كهربائية إلى حزم من الألياف العصبية في البصلة تسمى الكبيبة. ودرّب الفريق البحثي الفئران على التعرف إلى إشارة رائحة اصطناعية تم التوصل إليها باستخدام الضوء لتنشيط ست مجموعات عصبية بترتيب معين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات