تنجو بأعجوبة بعد بكاءٍ ثقب رئتيها

ظلت روبن ثيكر تبكي، إلى أن أحدثت ثقباً في رئتيها، وكادت تفارق الحياة. الطفلة «المعجزة»، التي ولدت قبل خمسة أسابيع من موعدها، لم تتمكن رئتاها من تحمّل كمّ الهواء المتسرب مع البكاء، فأدخلت العناية المركزة بمستشفى «يورك» بشمالي مقاطعة يوركشاير البريطانية، حيث بقيت 11 يوماً.

بحسب صحيفة «ديلي ميل»، كشفت صور الأشعة التي أجراها الأطباء، وجود ثقب في كل من الرئتين، شارحين أن ولادتها المبكرة، تسببت في ما يعرف بتسرب الهواء، نظراً لعدم تمتع الرئتين بالمرونة الكافية. وقد أدى ذلك إلى تلف الأعضاء، وأطلق عملية الصراع اليائس للنجاة.

وقد أمضت روبين 11 يوماً في العناية المركزة، حيث لم يكن يسمح إلا بلمسها، ووضعت على أجهزة التنفس الاصطناعي وأنبوب لإطعامها. وتشعر والدتها البالغة 32 عاماً، والتي سبق أن خسرت طفلتها جوزي، أن نجاة روبين كانت أشبه بالمعجزة، لا سيما أنها قد ولدتها بعملية قيصرية، نتيجة نزيف حاد أصيبت به وهي في الأسبوع الـ 35 من الحمل. إلا أن الطفلة انتقلت إلى منزلها للعيش مع شقيقها دايفي، ثماني سنوات، وأختها لوسي ثلاث سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات