العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    "البيجاما" محل الأزياء الرسمية في خزانة ملابس العمل من المنزل

    مع التوجه إلى رفع الحجر المنزلي وإزالة القيود المفروضة على حركة الناس، سيتمكن الرجال والنساء في أنحاء العالم أخيراً، من استبدال بيجاماتهم بما يناسب موضة العصر، غير أن عصر الملابس الرسمية لم يعد رائجاً في زمن الكورونا، أقله في الهند، مع ازدياد الطلب على الملابس الفضفاضة المريحة وملابس المنامة، وإجراء بائعو أزياء الرجال بالتجزئة كافة التعديلات على الأزياء بما يناسب خزانة ملابس للعمل من المنزل.  

    وكانت خدمات بيع ملابس الأزياء بالتجزئة تستأنف أعمالها في معظم إنحاء البلاد أخيراً، بعد شهرين من الإقفال التام، ومع فتح أبواب الطلب المكبوت، بدت مدركة تماماً بعالم تغيرت احتياجاته.

    ووفقاً لمراسل موقع "كوارتز" الهندي، فقد استبدل بائعو التجزئة الفساتين الصيفية وملابس النوادي والسترات الرسمية والقمصان الجامدة بملابس مريحة ذات شكل فضفاض، ومن المتوقع أيضا أن تشهد الملابس التي يجري ارتداؤها للرياضة وفي المدارس وغيرها من المناسبات الاجتماعية، طفرة نظراً لأن التدريبات المنزلية هي الأكثر شعبية الآن. وفي السياق نفسه، كانت الصفحات الرقمية للعديد من مواقع الملابس تعرض بشكل بارز ملابس فضفاضة وملابس منامة.

    يذكر أن صناعة الأزياء الهندية التي تقدر قيمتها بأكثر من 50 مليار دولار، توقفت تماماً في 25 مارس عندما قامت الهند بفرض الاقفال التام لضبط تفشي الفيروس التاجي، والآن يريد أصحاب البيع بالتجزئة على الإنترنت عدم تفويت أي فرصة للتعويض عن الخسائر ويبذلون جهودا لبدء أعمالهم التجارية على الفور. وقد أجرى بائعو أزياء الرجال بالتجزئة جميع أنواع التعديلات على الموضة لكي تدور حول خزانة ملابس للعمل من المنزل.  كما اضطرت بعض العلامات التجارية التي تبيع ملابس العمل لأصحاب المهن من الرجال الى إعادة توضيب خطوط انتاجها الحالية لتتناسب مع حقائق ما بعد "كوفيد-19".

    طباعة Email