«ناسا» تختبر تحمّل البشر في رحلة المريخ!

يتجه البشر إلى المريخ، ولا نعرف بالضبط متى سيحدث ذلك، لكن وكالة ناسا ووكالات الفضاء الأخرى حول العالم تستعد بالفعل لهذا الاحتمال.

وستكون رحلة طويلة، ومن بين إحدى علامات الاستفهام الكبيرة حول هذه الرحلة هي مدى قدرة البشر على التعامل مع حبسهم في مركبة فضائية ضيقة لأشهر متتالية.

وتحقيقاً لهذه الغاية، ترغب وكالة ناسا في توظيف مجموعة من البشر المناسبين لقضاء ثمانية أشهر محتجزين في مركبة فضائية وهمية صغيرة. وحسب موقع روسيا اليوم، ستجري التجربة في العاصمة الروسية موسكو، وتتبع تجربة مماثلة، حيث قضى فريق من ستة أشخاص أربعة أشهر في نفس الأحياء المقيدة.

ولن تكون التجربة عزلة اجتماعية مثلما يتعامل الكثير منا الآن، أو على الأقل ليست عزلة اجتماعية كاملة.

ومن المتوقع أن يبقى أعضاء الطاقم داخل المركبة الفضائية الوهمية طوال الأشهر الثمانية بأكملها حتى يتمكن العلماء من دراسة آثار هذا الحبس الطويل على جسم الإنسان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات