نحل ألبانيا يستفيد من «كوفيد 19»

النحل الألباني في أفضل حالاته هذه الأيام، وسط جائحة «كوفيد 19».. لا مبيدات حشرية ولا ضجة ولا تلوث، ما يبشر بمحصول عسل غير مسبوق.

ويقول قاسم سكيرمو الذي يربي النحل منذ نصف قرن: «إنها سنة ذهبية للنحل فهي الوحيدة التي تعمل بدوام كامل». قبل ثلاثة عقود، أسس سكيرمو في أقاصي ألبانيا مزرعة لتربية النحل عند أقدام جبل مورافا. وباتت الشركة التي تضم حوالي 300 قفير الوحيدة في هذا البلد الصغير الواقع في منطقة البلقان المصدرة للعسل.

ويوضح مربي النحل البالغ من العمر 68 عاماً، «خلال الجائحة لزم الناس منازلهم إلا أن النحل لم يبق محجوراً بل يعمل أكثر من أي وقت مضى بسبب غياب الضجيج والتلوث»، وقد توقفت حركة السير جراء القيود المفروضة لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات