فنانة روسية تصنع المأكولات من الصابون

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بدأت الفنانة الروسية، يوليا بوبوفا، العمل في صناعة الصابون منذ عشر سنوات، وهي تصنعها على شكل حلويات لذيذة تثير الشهية، وإن كان طعمها بالتأكيد ليس لذيذاً.

تبدع الفنانة الروسية من سان بطرسبرغ، أطعمة مغرية، تبدو واقعية إلى حد كبير، من الكعك والتارت والبيتزا، كما أنها سبق أن أعدت دجاجاً مشوياً بالكامل من منتج التنظيف المنزلي، وابتكرت «أطيب» ألواح الصابون، التي تبدو كما لو أنها أطعمة طازجة تخرج للتو من الفرن.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، تستخدم الفنانة البالغة 32 عاماً، الصابون وأصباغ التجميل، لتقليد أشكال تلك الأطعمة، وتنقل عنها قولها، إن المكون السري في جعل النتائج مقنعة للغاية هو تلوين الطعام.

وكان شغفها بصناعة الصابون قد بدا على إثر استلامها مجموعة من أدوات صنع الصابون، كهدية عيد ميلاد في عام 2010.

وعن ابتكاراتها، أفادت الفنانة أخيراً، أنها أرادت أن تتعلم كيفية صنع كعكة من صابون، عندما شاهدت واحدة على الإنترنت، وكانت في كل مرة تذهب إلى متجر البقالة، تبحث عما يمكنها استخدامه لتقليد العفن.

وهي تأخذ إلهامها الآن من متاجر المخابز، ولكنها تتوقع أفكاراً جديدة من مشاهدة فيلم سينمائي، أو التحدث إلى شخص مثير للاهتمام أو السفر، فعلى سبيل المثال، كانت رحلة إلى فرنسا، قد أثارت رغبتها في صنع برطمان من الزيتون وطبق جبنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات