تمساح بلا أسنان يغرق مراهقة إندونيسية ويعجز عن أكلها

عشرات القرويين تجمعوا للإنقاذ ديفي بعد أن جرها تمساح ضخم بالقرب من نهر سيمامبان في إندونيسيا ليتم العثور على جثتها بعد عدة ساعات كاملةً دون أن يهشمها الوحش الذي تبيّن أن لا أسنان له.  

وكانت ديفي بنتي سليمان التي تبلغ من العمر 17 عاماً تستمتع مع صديقاتها بعد ظهر أحد الأيام حين سحبها تمساح ضخم يبلغ 16.5 قدماً من ذراعها وسط صراخ الموجودين وجرها إلى أعماق النهر فيغرقها بلا أن ينهش لحمها.

خمس ساعات مضت قبل أن يعثر على ديفي جثةً هامدة على بعد 100 متر من موقع الهجوم بلا أي آثار لجروح وعضات ليتبيّن لاحقاً أن التمساح بلا أسنان أمامية إما بسبب التقدم بالسن أو المرض.

وقد تمكّن أبناء القرية من الإمساك به مستخدمين الدجاج طعماً.

وكشف أبري، مفوض الشرطة في المنطقة أنه لا عجب من عدم تعرض جسد الضحية للأذى لأن التمساح كان بلا أسنان.

وقال إريناتو رايس، مسؤول دائرة تانا بومبو للحد من الكوارث: "

كانت الضحية لدى العثور عليها في حالة حرجة جداً حيث كانت تنزف من الأنف والفم واليدين وسارعنا لنقلها لأقرب مستشفى لكننا لم نتمكن من إنقاذ حياتها".

أما التمساح الذي تم التقاطه، فقد أشار شخص تابع لهيئة حفظ الموارد الطبيعية إلى أنه عهد به إلى مؤسسة جونلين للحفظ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات