«عراك ثعلبين» يحصد جائزة فوتوغرافية

من وراء عدستها المراقبة تمكنت المصورة الفوتوغرافية للحياة البرية شاز هوبر من التقاط لحظات رائعة لعراك ثعلبين وقف كل منهما على قائمتيه الخلفيتين وكشف عن أنيابه.

وتظهر الصور التي التقطتها هوبر البالغة من العمر 38 عاماً في بلدة بول الساحلية بمقاطعة دورست الإنجليزية الثعلبين يستعدان لخوض عراك وصفته هوبر بأنه أشبه بشجار بسيط تمكّنت من استعراض حيثياته من خلال عدستها بينما كانت جاثمة على بعد 20 قدماً فقط من الحيوانين الماكرين.

وإذ أعربت هوبر عن ذهولها برؤية الثعلبين يهجم أحدهما على الآخر، أشارت أنها كانت تستمتع بمراقبة مجموعة من أربعة ثعالب حمراء ريفية ذات مساء، وسرعان ما تناولت الكاميرا لالتقاط مشاهد العراك الظريف.

حيث قالت: «كان أشبه بمشاجرة بين ثعلبين أكثر منه قتالاً حقيقياً فما من دماء سالت بل علا بعض الضجيج لا أكثر.

المنظر كان ممتعاً، لا سيما أنها المرة الأولى التي ألتقط صوراً حية لثعالب تتعارك، بالعادة غالباً ما تكون واقفة أو تتجول في المكان بحثاً عن فريسة».

وأضافت كذلك أنها كانت تقف على مسافة آمنة تقارب 20 قدماً في بقعة ترتادها غالباً لمعرفتها أنها تشكل مساحة يلتقي فيها عدد من الثعالب عند المغيب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات