"سينغوليتا".. رؤية 1962 الاستشرافية للعام 2020!

تخيل أنك تتجول في مركبة تشبه المزج بين سيجواي والسيارة الذكية.

يُظهر رسم توضيحي في مجلة إيطالية العام 1962 مشهدًا متخيلًا للعام 2022.

في مايو 2020، قام مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بتشارك رسم توضيحي قيل إنه من عدد مجلة يعود للعام 1962، يصور كيف ستبدو الحياة في العام 2022، أي إنه استشرف مستقبل 60 عامًا قادمة. 

الرسم أدهش العديد من المشاهدين باعتباره تصورا غريبًا لقيود التباعد الاجتماعي والتدابير الأخرى التي تقتضيها جائحة كوفيد-19 التي تفتك بالبشرية في العام 2020.

تم نشر هذا الرسم بالفعل في طبعة 16 ديسمبر 1962 من صحيفة ( La Domenica del Corriere) "مراسل الأحد"، وهي صحيفة أسبوعية إيطالية. 

تم استخدام الصورة لتوضيح مقال عن Singoletta (أو الفردية)، وهي مركبات ذات راكب واحد متوخاة كوسيلة نقل مستقبلية للتخفيف من ازدحام حركة المرور في المناطق الحضرية.

تم تصور Singoletta على أنها مزيج بين سيجواي الفردية ذات العجلتين والسيارة الذكية، وهي سكوتر بمحرك وأربع عجلات يتم تشغيلها بواسطة سائق بداخل كابينة شفافة مغلقة للحماية من عوامل الطقس والعوامل البيئية الأخرى.

وعلى الرغم من أن مقالة Domenica del Corriere وصفت Singoletta بأنها وسيلة نقل محتملة للمستقبل، إلا أننا لم نجد أية معلومات تشير إلى أن المقالة تشير على وجه التحديد إلى شيوع استخدامها العام  2022. بحسب موقع (snopes.com).

كلمات دالة:
  • الرسم ،
  • مركبة ،
  • سيجواي ،
  • السيارة الذكية
طباعة Email
تعليقات

تعليقات