أقنعة وجوه أطفال بتصاميم تناسب أذواقهم

صمم مكتب «ميتافورم» للهندسة أقنعة وجه مع تزيين قابل للتغيير للأولاد العائدين إلى المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين أربع وثماني سنوات.

ويتضمن القناع أزراراً تضمن وجود زخرفات مخصصة كالتيجان وآذان بعض الحيوانات أو العيون البارزة. وتم تصميم الإطار البلاستيكي بطباعة ثلاثية الأبعاد توضع فوق قبعة الولد وتحمل قناعاً بلاستيكياً يغطي الوجه. ويرمي التصميم المصنوع في اللوكسمبورغ إلى تشجيع الأولاد العائدين إلى المدارس لاتباع إجراءات الأمان والنظافة دون إخافتهم بلا ضرورة.

وتقول ليليانا فيدوفيتش مديرة التصاميم التصورية في المكتب في الإطار: «لقد أعدنا التفكير بقناع وجه طبي للأطفال يستخدمونه لدى عودتهم إلى المدرسة فراودتنا فكرة إضافة الزخارف الخاصة والمساعدة بالتالي على التخفيف من درامية الوضع القائم ومنحهم مساحة من الإبداع».

يذكر أن وضع القناع يساعد الأطفال على تذكير الأطفال بعدم ملامسة وجوههم والسماح لهم في الوقت عينه الاستمتاع بأقنعة خاصة بذوق كل منهم كنشاط ممتع يلهيهم عن حقيقة الأوضاع. ويعتبر الأطفال من ضمن المجموعات الأكثر عرضةً للإصابة بالفيروس كما أنهم يلتقطون العدوى وينقلونها للآخرين من الناس والأشخاص الأكثر عرضة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات