دمية الباندا تجالس رواد مطعم تايلاندي

توصل باحثون صينيون من جامعة شونكينغ الطبية، إلى أن كل من يصاب بـ «كوفيد 19»، يطوّر أجساماً مضادة له.

وتبيّن لهم بعد دراسة عينات دم من 285 مريضاً مصاباً بفيروس «كورونا»، أنه خلال الأسبوع الأول من التشخيص، 40 في المئة من هؤلاء طوّر أجساماً مضادة قصيرة المدى، في حين قام 95 % منهم بالمثل في غضون أسبوعين. علماً بأن جميع المصابين قد طوروا أجساماً مضادة طويلة المدى، خلال ثلاثة أسابيع من الإصابة.

وتوصل البحث إلى أن 95 % من المرضى، البالغ عددهم 285، يطورون النوعين من الخلايا المناعية التي تحارب الفيروس. إلا أن أسئلةً عديدة لا تزال تحوم حول الأجسام المضادة تلك، بمعنى أنه هل جميع المصابين يطوّرونها بالفعل، وأي مستوى منها كفيل بضمان الحماية، وإلى أي مدى تدوم تلك الحماية، نقلاً عن «ديلي ميل». ويجب على فريق البحث في الصين، متابعة العمل للتوصل إلى نتائج في هذا الإطار.

أشار الدكتور فرانسيس كولينز من معاهد الصحة الوطنية الأمريكية، بالقول: «ما زال الطريق طويلاً في مجال الاختبارات على كل من الفيروس والأجسام المضادة، في ما يتعلق بـ (كوفيد 19).

لكن سيكون من الممكن بعد أن بدأت هذه الدراسة بفك أحجية المناعة والأجسام المضادة، أن نعرف المزيد بخصوص استجابة الجسم لسارس ولكوف 2، ونحقق هدفنا بالتوصل إلى حماية آمنة فعالة ومستدامة، لمحاربة هذا المرض الفتاك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات