عروض للأسود في المنزل

بوجه واجم يتوجه أشرف الحلو، مدرّب الأسود المصري الشاب إلى «جمانة»، اللبؤة ذات الأربع سنوات ونصف السنة «جوجو.. أنا زعلان»، فيما تتردد هي في الاستجابة لتعليماته بأداء حركاتها الاستعراضية في غرفة الاستقبال بمنزل أسرته.

ومنذ أن قررت الحكومة المصرية حظر التجول في إطار التدابير لمكافحة «كورونا» المستجد، أوصدت أبواب السيرك القومي، الذي كان آل الحلو، وهم مروضو أسود توارثوا مهنتهم أباً عن جد، يقدمون عروضهم فيه، فأقدموا على نقل عروضهم إلى المنزل للبقاء على اتصال مع جمهورهم عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات