شرطة بريطانيا تتقفى آثار دبلوماسي مفقود

ذهب ليركض ولم يعد، إنه الدبلوماسي البريطاني ريتشارد موريس الذي شغل شرطة هامبشير بعد أن فقد كل أثر له منذ الأربعاء الماضي.

موريس البالغ من العمر 52 عاماً شغل منصب سفير بريطانيا إلى النيبال بين أعوام 2015 و2019، ورافق دوق ساسكس هاري خلال جولته في البلاد عام 2016. وسبق أن تولى رئاسة دائرة الهادىء وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث إضافةً لمناصب دبلوماسية مرموقة في كل من أستراليا والمكسيك.

وأشار متحدث باسم شرطة هامشير إلى أن العائلة تشعر بقلق مبرر على موريس الذي عممت أوصافه وطلبت لكل من رآه أو يعلم شيئاً عنه الإبلاغ فوراً.

وقال المتحدث:" يمكن وصف ريتشارد بأنه صاحب بشرة بيضاء طويل القامة مع شعر ولحيةٍ رماديتين. كما يتميز بوجود وحمةٍ حمراء على وجهه. وقد شوهد لآخر مرة وهو يرتدي قميصاً أزرق طويل الكم مفتوح السحابة حتى الوسط وسروال قصير أسود مع حذاء رياضي أزرق".

وفي حين طمأنت الشرطة بأن لديها فرق بحث متخصصة تقوم بإجراء مسح شامل للمناطق المجاورة، طالبت السكان المساعدة من خلال التأكد في محيط سكنهم، وأكدت أنها ستكون مسرورةً بالتواصل مع أي من المواطنين أو الشركات التي لديها كاميرات مراقبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات