20 ألف يدّ ترق خبز الفقراء

خمسة أرغفة روتي إضافية دخلت في روتين صنع الخبز الصباحي يومياً بالنسبة لغيتا فانياوالا ربة البيت الهندية التي دأبت مع آلاف غيرها من النساء منذ بدء الحجر المنزلي على المساهمة من خلالها في ثورة مجتمعية هادفة لدعم مَن يعانون من تأثيرات «كوفيد 19» الضاغطة.

وتوفر مبادرات مثل «ثورة الروتي» التي تضمّ 20 ألف امرأة من مختلف أنحاء الهند 150 ألف رغيفاً للفقراء بشكل يومي، وتشكل أملهم الوحيد تحت حصار الوباء. وقد بدأت سيدات من مدن سورات وجوغارات ضمن مبادرة أطلقتها منظمة «شهانيادو» غير الحكومية ببناء «بنك روتي»، وفقاً لصحيفة «تايمز أوف إنديا» المحلية.

وتنتظر كل من النساء المشاركات الجرس كل صباح حيث يقوم متطوع بجمع الخبز الطازج وإضافته لمخزون الطعام الهائل، علماً أن المنظمة تدير مطبخاً في المدينة حيث تقوم 16 امرأة بطهو أطباق حصرياً للتبرع بها مع الخبز، ويستفيد منها أكثر من 35 ألف عائلة.

وعلقت مديرة المنظمة بهارات شاه على العملية بالقول: «العمل الأكثر مشقةً يكمن في صنع خبز الروتي حيث لا نملك الطاقم الكافي لتحضير الكمية الكافية منه. لذا نشرت فيديو ناشدت فيه النساء التبرع بخمسة أرغفة فقط. وقد تلقينا بمجرّد انتشار المقطع على نطاق واسع استجابةً هائلة من الناس».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات