هاري يتخلى عن بندقيتي صيد من أجل ميغان

يسعى الأمير هاري إلى استرضاء زوجته ميغان ماركل بأي طريقة، حتى لو كان ذلك بالتخلي عن هواياته المحببة إليه.

فقد باع الأمير البريطاني زوجاً من بنادق الصيد المصنوعة يدوياً، نزولاً على رغبة ميغان المعروفة بحبها للحيوانات، وذلك وفقاً لصحيفة "الشرق الأوسط".

واشترى أحد الصيادين زوجاً من الأسلحة النارية من طراز «بوردي» مقابل نحو 50 ألف جنيه إسترليني (62 ألف دولار)، في صفقة خاصة أبرمت قبل خمسة أشهر، أي قبل أن يغادر الزوجان المملكة المتحدة إلى كندا وينتقلا بعد ذلك إلى الولايات المتحدة.

وقال صديق للمشتري المجهول: «اشتراهما لأنه يريدهما، ليس لأنهما ينتميان إلى الأمير هاري، لكنه تحمس كثيراً عندما اكتشف الأمر».

وتابع: «تعتبر البندقيتان تذكارين جميلين، وهو مسرور جداً بهما، لكنه ليس من الأشخاص الذين يريدون التباهي بالعلاقة الملكية».

وفي حديث لإذاعة «راديو تايمز» الأسبوع الماضي، قالت الدكتورة جين غودال، الناشطة في الحفاظ على البيئة، عن هاري وشقيقه ويليام: «إنهما يصطادان ويطلقان النيران، لكن أعتقد أن هاري سيتوقف، لأن ميغان لا تحب الصيد».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات