تزايد الثقة بالعلماء في ظل المعلومات الزائفة

استدعت ثورة التضليل المعلوماتي التي أوجدها الفيروس المزيد من الثقة في عمل العلماء وأخصائيي الصحة بحسب استطلاع للرأي أجرته مؤسسة «أون نوليدج فاونديشن» البريطانية .

حيث تبيّن أن 64 % من الذين أدلوا بآرائهم ميلاً للإصغاء لنصيحة الخبراء من العلماء والباحثين مقابل خمسة بالمئة فقط ممن قالوا العكس.

وفي السياق كشف استطلاع لوكالة «سيرفايشن» أن 51 % من السكان قد اطلعوا على أخبار ملفقة تتعلق بفيروس كورونا بما في ذلك المزاعم العارية من الصحة القائلة بارتباط «كوفيد 19» بصواري هواتف الجيل الخامس عبر مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويتر وانستغرام.

وأشارت كاثرين ستيلهر المديرة التنفيذية للمؤسسة بأن قرار إجراء الاستطلاع جاء نتيجة دراسة لهيئة «أوفكوم» الرقابية التي وجدت الشهر الماضي أن نصف البريطانيين قد اطلعوا على معلومات مغلوطة، نقلاً عن «غارديان».

بينت الاستطلاعات كذلك أن غالبية الناخبين أو 59% منهم يثقون بالحكومة لاتخاذ القرارات المناسبة حول استخدام البيانات السرية لتحديد موعد رفع التعبئة وتغيير قوانين التباعد الجسدي. وأشار 35% بالمقابل إلى الثقة بالحكومة.

وفي السياق قالت ستيلهر:«الثقة مهمة فعلاً في ظل كل ما يجري. إذا أردنا أن نثق بما نفعل وبالإجراءات التي نتخذ، لا بدّ لنا من أن نثق بالعلم وأن نتمكن من الحكم على الأمور من هذا المنطلق».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات