الشمس نجم أقل نشاطاً لكنه الأفضل

قال باحثون إن الشمس نجم أقل نشاطاً بكثير على ما يبدو من نجوم مشابهة، وذلك من حيث تغيرات السطوع الناتجة عن البقع الشمسية وظواهر أخرى، واصفين إياها بأنها ذات طابع «ممل» ولكن ربما تكون الخيار الأفضل بالنسبة لأهل الأرض.

وقال الباحثون أول من أمس إن فحصاً شمل 369 نجماً مشابهاً للشمس من حيث درجة حرارة السطح والحجم ومدة الدوران حول المحور - يستغرق دوران الشمس مرة حول محورها 24 يوماً ونصف يوم تقريباً - أظهر أن التغير في السطوع بالنجوم الأخرى يزيد على نظيره بالشمس خمس مرات في المتوسط. وقال تيمو راينهولد الباحث في معهد ماكس بلانك لبحوث النظام الشمسي في ألمانيا وقائد البحث المنشور في دورية ساينس «هذا التغير يحدث بسبب البقع الداكنة على سطح النجم أثناء الدوران».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات