كمامات شفافة للتواصل مع أصم

أشاد والد أصم، ينتظر ولادة طفلته، بممرضات في أحد مستشفيات الولايات المتحدة، على صنعهن كمامات وجه شفافة خصيصاً له، لكي يتمكن من قراءة الشفاه، والتواصل معهن أثناء موعد ولادة زوجته. قال ويل ماكندري لمحطة «سي بي إس»: «لم أتمكن من سماع ما كان يجري، كان الجميع يتحدث، ولم أتمكن من سماع شيء».

وكان ويل وزوجته يشعران بالقلق حتى قبل ولادة الطفلة، كوبر لين، في 10 أبريل، ذلك أن الزوج كان يعتمد كثيراً على قراءة الشفاه، فيما الطاقم الطبي بات ملزماً بسبب جائحة الفيروس التاجي بارتداء الكمامات. وفي وقفة تضامن مع الزوجين، قررت ممرضات في مستشفى «سينتارا برنسيس آن» بصنع كمامات خاصة له يستطيع من خلالها قراءة الشفاه أثناء ولادةب طفلته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات