الروبوتات تربي الأطفال مستقبلاً

أفاد أحد الخبراء البريطانيين أن الروبوتات ستتولى مسؤولية تربية طفل من أصل ثلاثة أطفال في المستقبل غير البعيد.

وفي حديث مع صحيفة «ذا صن» البريطانية، توقعت الطبيبة البريطانية ميشيل تمبستن، التي تكتب عن استخدامات الذكاء الاصطناعي، أن الروبوتات سوف تتمكن من إطعام وتدريس وتدريب الرياضة للأطفال، وذلك بحلول 2050.

وأضافت أن الروبوتات ستقوم أيضاً بمهام تغيير الحفاضات وسرد القصص، وسيكون لديها رحم اصطناعي.

وأعربت تمسبتن عن اعتقادها بأنه بحلول 2050 سيصبح الاهتمام بالأطفال أمراً اختيارياً بالكامل، معربة عن اعتقادها بأن الأمهات والآباء سيتمكنون من رؤية أطفالهم فقط خلال العطلات، فيما أجهزة مراقبة الأطفال الذكية ستتحقق من تنفس الطفل، وترسل تنبيهاً عندما تكون الحفاضات مبللة.

وأضافت: «سيصبح الأهل أمراً من الماضي مثل الأقراص المرنة اليوم، مشيرة إلى الحاجة لإجراء نقاش اليوم حول مدى استعدادنا للتعاقد من الباطن مع التكنولوجيا لجوانب من حياتنا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات