أزياء تنكّرية ظريفة لرمي النفايات

ظهرت لعبة جديدة في العالم تقوم على ارتداء أزياء غريبة ومبتكرة لرمي أكياس القمامة قرب البيت، حيث تتيح هذه اللعبة، استغلال الأمتار القليلة المسموح باجتيازها خارج المنزل في ظل تدابير الحجر المنزلي، واستخدام الشارع كمنصة عرض أزياء، ثم نشر الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بدأت الصفحة كمزاح بين أصدقاء، لكنها باتت تضم نصف مليون متابع ويزيد، وفقاً لشبكة «سي إن إن»، وهي تمتلئ بالصور ومقاطع الفيديو من جميع انحاء استراليا والعالم، لأشخاص يجرون براميل القمامة المنزلية إلى المكب على الأرصفة مرتدين أزياء ظريفة.

أنشأت صفحة «بن ايزولايشن اوتينغ» دانييل أسكيو قبل أسبوعين، التي كانت قد كتبت صديقة لها ممازحة على «فيسبوك» أنها تشعر بالحماس لإخراج سلة القمامة لأنها تمنحها سبباً للخروج من المنزل، فتحدتها أسكيو التي تعيش في أستراليا أن ترتدي ملابس غريبة لتلك المناسبة، ومن هذا كانت البداية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات