«بيبي كولومبو» اقترب من الأرض قبل رحلته إلى عطارد

اقترب مسبار «بيبي كولومبو» صباح أمس، للمرة الأخيرة من الأرض قبل مواصلة رحلته إلى عطارد، أصغر كواكب المجموعة الشمسية. واتجهت مهمة ميركوري الأوروبية - اليابانية المشتركة إلى الأرض بسرعة 30 كيلومتراً في الثانية في تجربة لاختبار مكابحها.

وتمت مراقبة تقدم المسبار عن كثب من مركز عمليات وكالة الفضاء الأوروبية في مدينة دارمشتات الألمانية، حيث اقترب من أقرب نقطة له للأرض على بعد حوالي 12700 كيلومتر. وتعد المهمة، التي تم إطلاقها أكتوبر 2018، أول مهمة لوكالة الفضاء الأوروبية إلى كوكب عطارد، وهو أقرب كوكب من الشمس.

ويحمل المسبار مركبتين مداريتين لاستكشاف المجال المغناطيسي لعطارد وسطحه والرياح الشمسية بمجرد دخول المسبار في مدار الكوكب.

وتخطى المسبار المرحلة الحرجة بعد وصوله لأقرب نقطة من الأرض، حيث سار في ظل الأرض بدون وصول أشعة الشمس إليه لمدة 34 دقيقة، معتمداً في ذلك على بطارياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات