البيطريون يوصون بإبقاء القطط في المنازل

أوصى أطباء بيطريون، أصحاب القطط بإبقاء حيواناتهم الأليفة في المنزل، للمساعدة على منع انتشار الفيروس التاجي المستجد بين الحيوانات، مؤكدين أنه لا داعي للقلق من خطر انتقال العدوى من تلك الحيوانات إليهم، ذلك أنه لا توجد حالة واحدة لكلب أو قط أليف نقل عدوى «كوفيد 19» إلى بشري، وفقاً لما أفاد به الدكتور إنجيل ألمندروس، من جامعة «سيتي» في هونغ كونغ، لهيئة الاذاعة والتلفزيون البريطانية «بي بي سي نيوز».

لكن ألمندروس أضاف أنه بعد أن أظهرت الأبحاث إمكانية أن تلتقط القطط الفيروس من قطط أخرى، سيكون من المنطقي إبقاء القطط في الداخل، حيثما يكون ذلك آمناً وممكناً أثناء تفشي الفيروس، داعياً إلى معاملة الحيوانات الأليفة كأي شخص آخر في المنزل: «فإذا كنت تشعر بالمرض، فمن الأفضل عدم التفاعل معها».

رئيسة الجمعية البيطرية البريطانية، دانييلا دوس سانتوس، اتفقت مع ألمندروس، موضحة أن توصيتها لأصحاب الحيوانات الأليفة القلقين هو اتخاذ احتياطات إضافية «فقط إذا كان هناك شخص في منزلهم تظهر عليه الأعراض»، مؤكدة ضرورة ممارسة نظافة اليدين ومحاولة إبقاء القطط في الداخل، ذلك أن فرو الحيوان يمكنه أن يحمل الفيروس لفترة إذا كان الحيوان الأليف على تماس مع شخص مريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات