زوجان يبيعان أعمالاً فنية قيمة لوارهول ويتبرعان بثمنها لمواجهة كورونا

تخليا عن قطع من مجموعتهما الخاصة بما في ذلك أعمالاً فنية من توقيع أندي وارهول وهنري موور ليتبرعا بثمنها لطاقم هيئة الخدمات الصحية الوطنية، إنهما كلير وجيمس هايمان مالكي مجموعة هايمان الفنية.

قرر الثنائي المؤلف من تاجر الأعمال الفنية وزوجته الطبيبة بيع قطع قيّمة من مجموعتهما بأسعار مخفّضة. واستلهما فكرة دعم الهيئة بعد أن أصيبت ابنتهما بفيروس كورونا.

وأعلن جيمس وزوجته كلير التي تعمل في مجال جراحة الفم في المستشفى الملكي البريطاني منذ 16 عاماً أنهما بصدد بيع مجموعتهما الفنية لتأمين التمويل اللازم لشراء المعدات الطبية هيئة الخدمات الصحية الوطنية واستخدامها في محاربة فيروس كورونا. وأعلنا عن أسعار مخفضة على عدد من التحف لفنانين شهيرين كأندي وارهول، والفنان والنحات البريطاني مارك كوين وهنري موور.

ويأمل الثنائي أن تساعد المبالغ التي تم تأمينها في مساعدة الهيئة على شراء معدات إجراء الفحوصات ومنافذ التهوية وأدوات الوقاية الأخرى التي تشهد نقصاً. وكانت العائلة قد اضطرت إلى التزام عزلة الحجر المنزلي بعد إصابة الابنة بعوارض الفيروس. وفي الإطار قالت كلير: "أعلم كجراحة تعمل لصالح هيئة الخدمات الصحية الوطنية مدى صعوبة الوضع على طاقم العمل في هذه المرحلة والساعات الطويلة التي يمضونها تحت الضغط الهائل."

وتمكن الثنائي في غضون أيام فقط من بيع ثماني صور فوتوغرافية من ضمنها واحدة لوارهول بيعت مقابل آلاف الجنيهات. وتبدأ الأسعار المخفضة على القطع الفنية من حوالي 650 جنيه استرليني وتصل إلى 22 ألفاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات