طالب يبتكر دروعاً للوجه بطابعة ثلاثية الأبعاد

استغل تلميذ في الفلبين وقت فراغه على أفضل ما يكون، وقام بتصنيع العشرات من دروع الوجه البلاستيكية باستخدام طابعته ثلاثية الأبعاد، وذلك في مسعى لحماية الأطقم الطبية التي تكافح حالات الإصابة المتزايدة بفيروس كورونا.

وتمكن ماركوس تشو (16 عاماً) من تجهيز أكثر من 80 شاشة حماية، ويحتفظ بصور لها أثناء استخدامها من قبل الأطقم الطبية، التي تكافح في الخطوط الأمامية والمعرضة لخطر الإصابة بالفيروس شديد العدوى في ظل النقص المتزايد في أدوات الحماية. وقال التلميذ «أشعر بأنها فرصتي للمساعدة في وضع خطير للغاية وحتى لو على نحو بسيط».

وفي بداية الأمر، استخدم تشو تصميماً من مصدر متاح على الإنترنت لتصنيع نظارات وقاية، ولكنه اكتشف في نهاية الأمر وسيلة لتحسين التصميم يمكن من خلالها أن يكون الإنتاج أسرع وباستخدام مواد أقل. وتبرعت عائلته بأقنعة حماية الوجه لأربع مستشفيات في العاصمة الفلبينية مانيلا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات