عجوز تتحدى الوباء برقصات «إشبيلية»

بانتظار انتهاء تدابير العزل، تؤدي ماريتشو وهي أرملة تبلغ الرابعة والسبعين الرقصة «الإشبيلية» في غرفة الجلوس الكبيرة في منزلها في مدريد مركز تفشي وباء كوفيد-19 في إسبانيا مكررة بانتظام كلمتي «صبر وحذر».

تنتمي ماريا سابالا المعروفة بماريتشو إلى مجموعة من المتقاعدات في مدريد اعتدن على زراعة الخضراوات في حديقة مشتركة «خاصة بهن» خلف كاتدرائية في المركز التاريخي للعاصمة ثلاث مرات في الأسبوع. لكن ذلك كان قبل دخول إجراءات الإغلاق التام في البلاد حيز التنفيذ في 14 مارس للحد من انتشار الوباء الذي قتل إلى حد الآن أكثر من ثمانية آلاف شخص في إسبانيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات