«كورونا» ضيف ثقيل على حفل زفاف بأستراليا

لعل آخر أمر قد يرغب به أي منا هو انتقال عدوى فيروسية خلال «يوم العمر» وبدء حياة جديدة بـأخبار سيئة ترافقنا مدى الحياة، لكن للأسف الأنباء التي نقلها مسؤولو الصحة بأستراليا كانت كئيبة، وذلك بعد إعلان إصابة عشرات الأشخاص بفيروس «كورونا»، ممن حضروا حفل زفاف.

ونقلاً عن شبكة «إن بي سي» الإخبارية، قال رئيس الصحة في ولاية نيو ساوث ويلز، إنه قد جرى رصد 6 إصابات لأشخاص كانوا قد حضروا الحفل الذي أقيم بتاريخ 6 مارس، ليرتفع العدد لاحقاً لنحو 31 شخصاً، علماً بأن أحد الضيوف هو السيناتور الأسترالي أندرو براج الذي قال إنه كان من بين الذين ثبتت إصابتهم. بدورها، قالت العروس، إيما ميتكالف، في منشور لها على «إنستغرام» إنها كانت وزوجها في شهر العسل عندما علمت بأن ضيوفهم قد أصيبوا بالعدوى.

قالت ميتكالف إنه وخلال وقت زفافها لم تعتزم أستراليا حظر السفر أو فرض أي قيود على التجمعات الكبيرة، مضيفةً: «لم نكن لنعرّض الناس للخطر لو علمنا بما قد وردنا من أنباء حالياً». وكتبت: «إنه وضع خطير للغاية، وأولويتنا الرئيسة هي صحة وسلامة ضيوفنا والمجتمع المحيط.. كان هذا آخر شيء نريد حدوثه خلال يومنا الخاص».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات