كبار السن ينشرون رسائل أمل في وجه كورونا

وجد نزلاء دار "بينتلي مانور" للرعاية الصحية في بلدة كريوي في مقاطعة شيشاير البريطانية وسيلةً ليبعثوا رسائل أمل بالرغم من مكوثهم تحت الحجر بسبب كورونا، ونجحوا في إيصال رسائل إيجابية عبر مقاطع فيديو مؤثرة لأحبائهم وأقربائهم.

ويعمل طاقم الدار على إبقاء روح معنوية عالية بين المقيمين عبر تسجيله مقاطع فيديو لهم وإرسالها إلى العالم. 

وقد أتت نائبة المدير غيما فوغان بالفكرة بعد أن أقفلت الدار أبوابها أمام الزوار للمساعدة في الحدّ من دخول الفيروس وقد رغبت في طمأنة عائلات كبار السن لديها وأقاربهم.

الصورة :

وقد انتشرت التفاتة الدار بشكل فيروسي هي الأخرى بعد أن انهالت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مئات رسائل الدعم والتشجيع والتعليقات المؤثرة.

 وعلقت مديرة الدار، أندريا فيودور البالغة من العمر 52 عاماً على المسألة بالقول: "لطالما عمدنا إلى وضع منشورات عبر موقع فيسبوك لإبقاء العائلات على اطلاع بما يجري. وقد كتب النزلاء الأحد رسائل لعائلاتهم وأصدقائهم نشرنا صوراً عنها واستقدمنا الأجهزة اللوحية لتمكينهم من التحدث عبر سكايب."

ويحرص منسقان من الدار أثناء فترة التزام الحجر بسبب كورونا على إمتاع النزلاء والقيام بأنشطة ترفه عنهم.

كلمات دالة:
  • كبار السنّ،
  • رسائل أمل،
  • كورونا الجديد ،
  • فيروس كورونا ،
  • كورونا،
  • ضحايا كورونا،
  • فيروس كورونا ،
  • فيروس كورونا الجديد،
  • وباء كورونا،
  • وفيات كورونا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات