مراهق يوثق مجريات «كورونا» لحظة بلحظة

أخذ مراهق من ثانوية ميرسير آيلاند الأمريكية يدعى آفي شيفمان على عاتقه منذ نهاية ديسمبر الماضي مبادرة إنشاء موقع إلكتروني يتعقب مسار فيروس «كورونا»، لتشكل مبادرته، وهو لا يزال في السابعة عشرة من عمره، واحدةً من المصادر الأكثر حيويةً للأشخاص الساعين لمعرفة الأرقام الدقيقة والمحدثة على الدوام للمصابين بهذا الوباء العالمي.

ومع أن خطوة آفي أتت في وقت لم يكن الفيروس قد تخطى بعد حدود الصين، فإن عشرات ملايين الناس يزورون الموقع اليوم، ليتابعوا تطورات المرض بأعداد المتوفين والحالات محلياً وعالمياً. هذا، وتوفر صفحة الموقع خريطةً تفاعلية ومعلومات متعلقة بالمرض، إضافةً إلى منشورات موقع «تويتر».

وتخضع الصفحة للتحديث لحظة بلحظة، مستقيةً المعلومات من منظمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض وسواهما. وأشار آفي، في حديث تلفزيوني، إلى أن الهدف من وراء الموقع كان وصول الناس بطريقة سهلة وبسيطة للاطلاع على الحقائق والبيانات على موقع غير منحاز أو مليء بالإعلانات أو ما يشابه ذلك.

وأضاف أن أول شرارة أشعلت حماسته للانطلاق بالمشروع تشكلت من رغبة في التصدي للتضليل وخلق مجمّع مركزي للمعلومات. واعتمد الشاب المبرمج، الذي أكد أنه في المجال منذ نحو 10 سنوات، على طريقة استخلاص المواقع، بحيث يتمكن من سحب المعلومات من مواقع وكالات كورية وصينية وعالمية رسمية موثوقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات