اصطياد الثعابين في بانكوك مهمة رجال الإطفاء

على الرغم من خطورة مهام إطفاء الحرائق، فإن رجال الإطفاء في العاصمة التايلاندية بانكوك يكلفون بالقيام بمهام لا تقل خطورة وهي اصطياد الثعابين.

يقول فينيو فوكبينيو (50 عاماً) وهو رجل إطفاء يعمل في بانكوك، «كنت في السابق أخشى الثعابين، ولكن أصبح اصطيادها جزءاً من مهامي الوظيفية الآن».

ويوضح أن عام 2019 شهد حوالي 33 ألف بلاغ من المواطنين في بانكوك عن وجود ثعبان بالقرب منهم، مشيراً إلى أنه بالمقارنة كان عدد البلاغات عن نشوب حرائق بالمئات فقط.

وفي صباح أحد أيام شهر فبراير المنصرم، استجاب فينيو لنداء استغاثة جاء من منزل بالقرب من مركز الإطفاء الذي يعمل به، وكان المتصل يستغيث من وجود ثعبان بمنزله.

ويقول صاحب المنزل الذي جاءت منه الاستغاثة ويدعى ثيرات نافافيفاتساكول، إن فينيو سارع لإنقاذه نحو عشر مرات حتى الآن، حيث إن الثعابين تغزو الفناء الخلفي لمنزله باستمرار.

ويوضح فينيو أن الثعابين تزحف بشكل منتظم إلى باحات منازل تجاور أراضي زراعية تعيش فيها نباتات تعد مأوى للثعابين.

ويقول فينيو «السبب الرئيسي لدخول الأفاعي منازل الناس هو البحث عن الطعام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات