نهر بادما يختطف عروساً في ليلة زفافها

غرق أربعة أشخاص على الأقل وفُقد آخرون، بعد انقلاب قاربين يقلان ضيوفاً لحضور حفل زفاف في شمال غرب بنغلاديش. وتمكن 27 راكباً، من بينهم العريس من السباحة إلى الشاطئ بمساعدة سكان محليين، لكن العروس ما زالت بين المفقودين.

وذكر المسؤول بالحكومة المحلية، سادات حسين أن الغواصين عثروا على الجثث في نهر بادما، بعد غرق القاربين، اللذين يقلان حوالي 40 راكباً مساء أول من أمس، بالقرب من قرية سريرامبور بمنطقة راجشاهي.

وأضاف أن الحادث وقع، عندما انقلب أسطول زفاف يضم ثلاثة قوارب بسبب زوابع، كان في طريقه إلى منزل العروس لاستكمال الاستقبال التقليدي للزوجين، اللذين تزوجا حديثاً. وبدأ غواصون من هيئة النقل المائي الداخلي في بنغلاديش وجهاز خدمة الإطفاء والدفاع المدني عملية بحث عن جثث الغرقى أو الوصول إلى ناجين محتملين أو مفقودين.

ويذكر أن من تقاليد الزواج في بنغلاديش أن يتجمع المدعوون في بيت العريس الذي يقودهم إلى منزل زوجة المستقبل في يوم الزفاف. ولكن الحادثة وقعت في مرحلة تالية من مراسم الزفاف أثناء العودة لبيت أهل العروس لحضور حفل الاستقبال التقليدي للزوجين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات