ودَاوني بالتي كانت هي الدّاء.. أجنحة خفافيش لقتل كورونا

ابتكر مهندس معماري صيني درعا على شكل فقاعات للتدفئة الذاتية، يزعم أنها قد تقتل فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

ورغم الاعتقاد السائد بأن الفيروس ربما نشأ من الخفافيش، ولكن دايونغ سان يستخدم مفهوما يحاكي أجنحة المخلوقات هذه، لتطويق وحماية الأفراد من الإصابة بالمرض.

وتتكون الدرع المسماة "Be a Batman" من إطار من الألياف، على شكل أجنحة الخفافيش، التي يمكن ارتداؤها مثل حقيبة تُحمل على الظهر. ويُزوّد بالأشعة فوق البنفسجية، التي تسخن في درجات حرارة عالية بما يكفي لقتل أي مسببات الأمراض في الهواء، ما يؤدي إلى بيئة معقمة ومغلقة، وفق ما ذكرت "روسيا اليوم".

وتمتد مادة اللدائن الحرارية بين الدعامات، وتغلف الجهة التي يرتديها المستخدم، في فقاعة شخصية.

ويأتي الأمر في الوقت الذي يحاول فيه الخبراء تحديد مصدر الفيروس، الذي أُبلغ عنه في نحو 60 دولة حول العالم.

ولكن منظمة الصحة العالمية (WHO) تحذر من استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية في مناطق الجلد. وتقول إن نوع الإشعاع المنبعث من المصابيح يمكن أن يسبب تهيج الجلد.

وقال دايونغ: "يُقتل الفيروس عند درجات حرارة 56 مئوية. وما زلنا بحاجة إلى القيام بالكثير من العمل مع المهندسين من أجل الإنتاج الحقيقي".

واستُلهم الاختراع من البطل الخارق "باتمان" وكذلك الحيوانات نفسها - لأن "الخفافيش هي واحدة من الحيوانات البرية التي يمكن أن تكون مصدرا لـ Covid-19".

وأوضح المخترع، قائلا: "يمكن أن ترتفع درجة حرارة أجسام الخفافيش إلى 40 درجة مئوية عند الطيران، بسبب تسريع عملية الأيض وتعود إلى طبيعتها عند أخذ قسط من الراحة. هذا التغيير في درجة حرارة الجسم يمكّنها من حمل الفيروس مع كبح انتشاره في الجسم".

كلمات دالة:
  • الخفافيش ،
  • دايونغ سان ،
  • الأشعة،
  • الجلد،
  • باتمان،
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد -19
طباعة Email
تعليقات

تعليقات