مبنى عمره 100 عام مزوّد بالطاقة الشمسية

تشتهر مدينة بوينس أيريس الأرجنتينية بجمال عمارتها علماً أن استعادة الطابع التاريخي وبث الحياة في المباني المهجورة، يعد تحدياً أقدمت شركة «موركس» أخيراً على خوضه، فتمكنت من تجديد مبنى يعود إلى عشرينيات القرن وتحويله إلى مسكن حديث موفر للطاقة يعمل على الطاقة الشمسية.

ويعتبر المنزل الواقع في حي باراكاس بالعاصمة مجرد مبنى متداعٍ يعود إلى حوالي 100 عام، وقد تم تقسيمه إلى وحدات متعددة تتمحور حول فناءين في الهواء الطلق.

واقتضت الخطوة الأولى إعادة تقسيم المنزل، بحيث يصبح الفناء عند الطابق الأرضي في مركز القلب. وقام الفريق بهدم الغرف الخلفية لإعادة خلق مساحة مركزية تكملها بركة سباحة وحديقة.

وعملت الشركة، بغية إضفاء نفحة التحديث وتوفير الطاقة إلى المنزل، على إضافة سلسلة من الألواح الشمسية على السطح والصفائح الحرارية لتسخين المياه. وقد أصبح المنزل اليوم مثالاً رائعاً يمزج بين الطابع التاريخي والتصميم العصري الأخضر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات