يعالج مرضاه نهاراً ويرسمهم ليلاً

طبيب نهاراً ورسام ليلاً، هكذا اختار أديفيمي باداموسي المعروف بالدكتور فولا ديفيد من نيجيريا الجمع بين مهنتي الطب والرسم التي دأب من خلالها على تصوير حالات مرضاه.

ويتمتع فولا بموهبة هائلة في الرسم، ويجد في الأمراض الجلدية التي يعانيها مرضاه مصدر الإلهام الأول، يقول: «مهنة الطب تعلّمت أسسها في الجامعة، أما الفن فلم أتعلّمه».

ويتقن الطبيب الشاب رسم لوحات تعبّر عن الأمراض الجلدية التي تصيب الأفارقة تحديداً، وقد راودته الفكرة حين أتاه صبي مصاب بالبهاق فرأى فيه جماليةً دفعته لرسمه، ومن هناك كرّت المسبحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات